أمن الإسكندرية يكشف لغز جثة الزوجة المقسومة نصفين: الزوج وراء الحادث

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد مرور 48 ساعة على واقعة العثور على “جثة دون رأس ومقسومة لنصفين”، ملقاة في صندوق قمامة أمام عقار بمنطقة تعاونيات التابعة لقسم شرطة سيدي جابر، توصلت أجهزة الأمن إلى تحديد هوية الضحية ومرتكب الواقعة، وتبين أن وراء القتل وتقطيع الجثة بمنشار زوج المجني عليها. 

وبحسب التحريات الأولية، فإن الزوج قتل زوجته وقطع جسدها لنصفين بمنشار كهربائي، وقطع رأسها واحتفظ بها لعدم كشف الجريمة إلا أن الكاميرات رصدت المتهم، في أثناء التخلص من الجثة، وجرى استئذان النيابة العامة وأُلقي القبض على المتهم، ولا تزال التحقيقات مستمرة. 

وقال مصدر مطلع، إن الزوج المنسوب إليه ارتكاب الجريمة اعترف في أثناء المناقشة، بأنه تخلص من زوجته لسوء سلوكها وخيانتها له. 

وجاء في تحريات المباحث أن بداية الواقعة، كانت بتلقي اللواء سامي غنيم مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من رئيس مباحث قسم شرطة سيدي جابر بورود بلاغ من أحد الأهالي بعثوره على جثة سيدة دون رأس، ملقاة بصندوق قمامة أمام عقار بمنطقة تعاونيات سموحة.

وانتقل رئيس مباحث قسم سيدي جابر وضباط القسم إلى موقع البلاغ، وتبين من الفحص أن الجثة لسيدة مجهولة، يتراوح عمرها بين 25 و35 عاما، دون رأس ومقسومة لجزئين، داخل صندوق قمامة بتعاونيات سموحة، وعقب فحص الكاميرات والمشتبه فيهم ومناقشة الشهود توصلت القوات إلى مرتكب الواقعة. 

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة بقسم شرطة سيدي جابر، وباشرت النيابة العامة التحقيق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.