إلغاء احتفالات العذراء بدير “المحرق” بسبب كورونا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ألغت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، احتفالات السيدة العذراء، بدير المحرق بمركز القوصية في أسيوط، والذي يقام في شهر يونيو من كل عام، وذلك نظرا لاستمرار قرارات المجمع المقدس بغلق أبواب الأديرة القبطية أمام الزوار والرحلات، ومنع التجمعات، في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ويعد “الدير المُحرّق” من أهم المحطات في مسار رحلة العائلة المقدسة، حيث مكث فيه المسيح والسيدة العذراء، بحسب الكنيسة، أطول فترة خلال رحلة هروبهما لمصر من بطش الملك هِيرودُس، وكانت تستمر احتفالات الدير لمدة 10 أيام تنتهي في 28 يونيو من كل عام.

واتخذت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قررا منذ 21 مارس بغلق الكنائس وتعليق الصلوات لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، وأعلنت اجتماع اللجنة الدائمة للمجمع المقدس برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، في 27 يونيو الجاري، لبحث استمرار غلق أو إعادة فتح الكنائس بشروط وقائية. 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.