الأزهر يوضح حكم تصوير الميت في قبره: عبث يجدد أحزان أهل المتوفى

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الدكتور عباس شومان، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن تصوير الميت في قبره لا فائدة منها وتنتهك حرمة الميت، حيث يجب احترام الميت في قبره ومثواه الأخير، لأن تصوير القبر من الداخل وجثة المتوفى داخله غير مستحب.

وأضاف “شومان” لـ”الوطن”، أنه أحيانًا يكون تصوير الميت من باب التبشير حينما يكون وجهه ضاحكا من أجل تخفيف وطأ الوفاة على أهله، ولكن يحدث ذلك قبل الدفن وليس بعده، مشيرًا إلى أن الأمر يمكن أن يتطور في الآونة المقبلة ويتطور بتصوير فيديوهات للموتى من الداخل، وإذا أصبحت عادة وبدعة ستدخل تحت طي الحرمانية.

من جانبه، قال الدكتور أحمد الماكي، الباحث الشرعي بمشيخة الأزهر، إن تصوير قبر المتوفى لن يجلب الفائدة لأي شخص، ولا يُقال عنه سوى إنه “عبث”، ويقوم بتجديد أحزان الأهل والأقارب على الميت.

وأوضح “المالكي” لـ”الوطن”، أنه ما دام ليس هناك سبب واضح لتصوير الميت، فلا يصح التصوير أو عرض الصورة، ناصحًا من يقوم بذلك بأن يدعو للمتوفى وهو ما سينفعه في موضعه بالقبر أكثر من التصوير الذي لا داعي له. 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.