التحريات: خادمة وصديقاها وراء مقتل عجوز إمبابة وسرقة مشغولاتها الذهبية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت أجهزة الأمن في الجيزة بقيادة اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة تفاصيل مقتل عجوز إمبابة وسرقتها، حيث تبين من التحريات أن منفذي الجريمة خادمة وصديقاها، وأن الخادمة استغلت معرفتها بالسيدة من خلال قيامها بتنظيف سلالم العقار الذي تسكن فيه الضحية، في ارتكابها الجريمة بالاستعانة بشريكيها.

وألقت مباحث الجيزة بإشراف اللواء محمود السبيلي، القبض على المتهمين في أوسيم، وتم اقتيادهم إلى ديوان قسم شرطة إمبابة لاستجوابهم، ومواجهتهم بأدلة الاتهام.

وبحسب تحريات المباحث فإن المتهمين دخلوا شقة المجني عليها أثناء صلاة الجمعة، لضمان خلو العقار، ثم أجهز أحدهم عليها داخل الشقة بعد أن خنقها، ثم استولى على مصوغاتها التي كانت تحتفظ بها في الدولاب، ثم استخدم صابونة في خلع مصوغات كانت تتحلى بها فى ذراعها.

وأفادت التحريات أن المتهمة طرقت باب الشقة، ففتحت لها المجني عليها، وهو ما يؤكد عدم وجود محاولات عنف في فتح باب الشقة، حيث فُتح الباب من الداخل، حيث نهضت المجني عليها لفتح الباب ثم طلب منها أمر ما، فتوجهت لحجرتها ولحق بها أحد المتهمين وأجهز عليها، ثم استخدم الصابونة فى نزع المصوغات عن ذراعها والفرار بها.

وذكرت التحريات أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، تلقت بلاغًا يفيد العثور على جثة ربة منزل داخل مسكنها بمنطقة إمبابة، فانتقل رجال المباحث إلى مكان الحادث، وتم العثور على جثة الضحية، وأكدت المعاينة الظاهرية وجود شبهة جنائية ووجود بعثرة بغرفة النوم ومحتويات الشقة.

وأوضحت التحريات أن السرقة هي دافع القتل؛ وأن المجني عليها كانت تقيم بالشقة بمفردها وأن نجليها حضرا إلى زيارتها عقب صلاة الجمعة، ولكنهما عثرا عليها مقتولة ومسجاة داخل الشقة.

واستمع رجال المباحث لأقوال ابني الضحية، وأكدا أنهما كانا فى زيارة لها عقب صلاة الجمعة، فعثرا عليها جثة هامدة، وجار تكثيف التحريات لكشف غموض الحادث، والتوصل لهوية المتهم، من خلال فحص كاميرات المراقبة، والمترددين على الضحية، والاستماع لأقوال جيرانها، وحُرر محضر بالواقعة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.