التحريات: 5 أشهر في الحرام قضتها الزوجة “العارية” قبل قتلها

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت تحريات المباحث، أن الزوجة الملقاة من الطابق السابع، “عارية”، كانت تربطها علاقة غير شرعية بسائق توكتوك منذ قرابة 5 أشهر، وأنه اعتاد التردد عليها داخل شقتها في المرج وقت وجود زوجها في عمله، فهو موظف بشركة خاصة تعمل في مجال تجارة المواد الغذائية.

وأوضحت التحريات أن الزوجة تعرفت على عشيقها من خلال استقلال دراجته النارية عدة مرات، وأنه يسكن في محيط منزلها، وأن علاقتهما غير الشرعية بدأت بعد أسابيع من لقائهما الأول، وأن الزوجة كانت تختار الأوقات الموجود زوجها في عمله لممارسة الرزيلة مع عشيقها، واستمرت مقابلتها للعشيق عدة مرات داخل منزل الزوجية، وكانت تخبر جيرانها أنه شقيق زوجها.

وأفادت تحريات المباحث أن يوم الحادث اكتشف الزوج الجريمة بالمصادفة عندما عاد من عمله مبكرًا بعد تعرضه للإجهاد، ليجد الزوجة في أحضان العشيق داخل غرفة نومه، فأمسكها وألقاها من بلكونة شقته بالطابق السابع، في حين نجح العشيق في الهروب وقت انشغال الزوج في ضرب زوجته.

أفادت مناظرة النيابة العامة لجثمان المجني عليها، أن رأسها مهشم بالكامل، بالإضافة إلى وجود كدمات متفرقة في جسدها، وكلفت النيابة المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث، وسرعة ضبط وإحضار العشيق الهارب.

وبرر الزوج جريمة قتل زوجته بأنه انتقم لشرفه: “مراتي بتخوني على فراش الزوجية، عشان كده لما شفتها مكنتش عارف أنا بعمل إيه، مسكتها من شعرها، ورميتها من بلكونة الشقة في الدور السابع، وكان نفسي أقتل عشيقها كمان، كنت تعبان شوية فاستأذنت من الشغل وروحت، وأول ما دخلت من باب الشقة، لقيت أصوات غريبة في أوضة النوم، ولما فتحتها لقيت مراتي عريانة في أحضان عشيقها داخل غرفة النوم”.

وأضاف المتهم، أنه ألقى بزوجته من شرفة المنزل عارية، حتى يعرف جميع سكان العقار بجريمة خيانتها، مؤكدا أنه غير نادم على ما فعله، بل كان يتمنى أن يمسك بعشيقها ليلقيه بجانبها حتى ينال عقابه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.