التعاون الإسلامي تدين بشدة حادثة الطعن في مدينة ريدينج

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، اليوم، بشدة حادثة الطعن التي وقعت في مدينة ريدينج بالمملكة المتحدة البريطانية.

وجددت منظمة التعاون الإسلامي، موقفها الثابت والرافض لظاهرة الإرهاب والتطرف والعنف بجميع أشكاله.

وقدمت الأمانة العامة للمنظمة  العزاء والمواساة لذوي الضحايا وحكومة وشعب المملكة المتحدة، معربة عن تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين، وفقا لما ذكرته وفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسميةر”واس”.

خارجية الأردن تدين الهجوم الإرهابي في بريطانيا

من جانبها، أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، اليوم، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدنيين في مدينة ريدينج البريطانية، وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز في تصريح أوردته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا”، تضامن الأردن مع حكومة وشعب بريطانيا في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف المساس بأمن وسلامة واستقرار المملكة المتحدة.

وأوضح الفايز، موقف الأردن الرافض لجميع أشكال العنف والإرهاب الذي يستهدف الجميع دون تمييز، معربا عن خالص التعازي وصادق المواساة لذوي الضحايا، وتمنيات الشفاء العاجل للجرحى.

من جانبها، كشفت صحيفة التليجراف البريطانية، عن أن منفذ عملية الطعن التي وقعت أمس السبت وأودت بحياة 3 أشخاص وأسفرت عن اصابة 3 آخرين في مدينة ريدينج غرب لندن، هو طالب لجوء ليبي.

وذكرت الصحيفة البريطانية، في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني، اليوم، أن منفذ العملية هو “خيري سعد الله، البالغ من العمر 25 عاما، وهو لاجئ ليبي في بريطانيا”.

من جانبها، أعلنت الشرطة البريطانية، أن حادث الطعن، هو عمل إرهابي، وقالت شرطة مكافحة الإرهاب في بيان “تأكد الآن أن حادث الطعن الذي وقع ليلة أمس في ريدنج قد أعلن عملا إرهابيا”.

وأعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن “تضامنه مع كافة المتضررين من حادث ريدينج المروّع”، مثنيا على خدمات الطوارئ في المنطقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.