الجندي: الدنيا ليست مضمونة لأحد.. لا وقت لترك الصلاة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إن القرآن الكريم يريد الإنسان أن تكون منتبها، ولديه حالة من حالات التيقظ والتنبه، معقبًا: “إحنا مرهونين على فصلة سلك”، مستشهدًا بقول الله سبحانه وتعالى: “وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ ۖ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ”.

وأضاف الجندي، خلال حلقة برنامج “لعلهم يفقهون” المذاع على فضائية “dmc”، اليوم الاثنين، أنه في لحظة من اللحظات يتبدل كل شيء، حيث تنقلب الأفراح إلى أحزان، والسعادة إلى هموم، لافتًا إلى أن فيروس كورونا ليس بعيدًا عن أحد، مستشهدًا بقول الله سبحانه وتعالى: “حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلًا أو نهارًا فجعلناها حصيدًا كأن لم تغن بالأمس”.

وأشار إلى أنه لابد أن يأخذ الإنسان العظة والدرس بأن الدنيا ليست مضمونة لأحد، مستطردًا: “لا وقت لترك الصلاة، والإلهاء عن ذكر الله، فالموت لا يفرق بين صغير وكبير، وبين غني وفقير، وبين صحيح ومريض، ولا يفرق بين عامة الناس وعظمائهم”.

واستشهد، بقول الله عز وجل: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.