السوداني محمد عمر خليل يفوز بجائزة النيل للمبدعين العرب

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

جاء فوز الفنان السوداني محمد عمر خليل بجائزة النيل للمبدعين العرب التي تعد قيمة أدبية كبيرة ليؤكد أن مصر ستبقى قبلة الفنانين والمثقفين من كل أنحاء العالم، وراعية الفكر والإبداع فى الوطن العربي، كما تعبر عن قدرة الإبداع المميز على تخطي الحدود.

يذكر أن الفنان التشكيلي السوداني محمد عمر خليل يعد أحد الأسماء العالمية الهامة في مجال الحفر. وولد في السودان عام 1936 ومنها انطلق إلى العالمية، فبعد دراسته الفنية في وطنه عام 1959 سافر إلى فلورنسا الإيطالية ليدرس في أكاديميتها للفنون الجميلة من 1963 إلى 1966 ثم في أكاديمية الفنون الجميلة برافينا.

عمل بالتدريس في عدد من المدارس والمعاهد والجامعات منذ تخرجه عام 1959، منها مدرسة الفنون الجميلة التطبيقية بالخرطوم، معهد الخرطوم التكنولوجي، وفي فصول صيفية منذ 1978 والى الآن، معهد باث بروك لاين في نيويورك الأمريكية منذ 1971 إلى 1983، جامعة نيويورك 1991 وجامعة كولومبيا 2000-2001، المدرسة الجديدة لأبحاث المجتمع في نيويورك منذ 1971 حتى الآن.

أسس مشروع موسم أصيلة للحفارين عام 1978 بمدينة أصيلة المغربية، بعدها ذاع صيته في مختلف المحافل العربية المتخصصة، حيث عرض في جدة مجموعته الموسومة هارلم وهو ذات الاسم الذي اختاره أدونيس لقصائده الثلاث التي كتبها في نيويورك، وفي بيروت قدم معرضاً بقاعة أجيال، كما شهدت قاعة المسار بالقاهرة معرض “النيل.. نهرا للتواصل الإبداعي” ودارت فكرته حول المملكة المصرية التى ضمت دولتي مصر والسودان حيث عبر عنها من خلال مجموعة أعمال تحتوي مشاهد لأم كلثوم على مسارح السودان والزعيم الراحل جمال عبد الناصر وغيرها في مشاهد فنية وسياسية مختلفة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.