انتقد “النواب” وقلل من وزارة الثقافة.. تصريحات مثيرة للجدل لأسامة هيكل

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

جملة من التصريحات المثيرة للجدل، التي دائما ما يطلقها أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، على مختلف المناصب التي تولاها، كان آخر تلك التصريحات، إهماله لدور الإعلام تشكيل الوعي المجتمعي.

آخر تلك التصريحات، ما نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، قائلا: “إن الأعمار أقل من 35 عامًا، ويمثلون حوالي 60 أو 65% من المجتمع، لا يقرأون الصحف أو يشاهدون التليفزيون وإنما يشاهدون فيديوهات متنوعة على أجهزة الموبايل، مضيفًا أنه من المهم التفكير في نمط حياة هذه الفئات”.

عقب التصريحات غير المدروسة التي صدرت منه، خاصة وأنه يعد مسئولًا كبيرًا بالدولة، هذه الانتقادات صاحبها تساؤلات غاضبة عن سكوت المجلس الأعلى للإعلام عما يحدث، ولماذا لم يخرج “الأعلى للإعلام”، ليهاجم هذه التصريحات التي صدرت عن الوزير، وتؤثر على صناعة الإعلام في مصر، بل والعاملين في المجال الإعلامي به، ولا يمثلون عددًا قليلًا.

في العام الماضي، قال “هيكل” في تصريحات صحفية “إننا لسنا بحاجة إلى وزراة الثقافة”، وأن الثقافة ليست وزارة، لكن هي هدف للدولة، والجميع يجب أن يشارك في صناعة هذا الهدف، وإنما نحتاج إلى أفكار لتنمية عقول الشباب، وإرساء الوطنية والأفكار الداعمة للدولة.

كما شهد العام ذاته رفضه لإذاعة جلسات البرلمان على الهواء، والسبب أنها: “بتخلي الأداء مش حلو”، مفسرا ذلك أنه عندما كان يتم إذاعتها في السابق ظهر بعض أعضاء البرلمان وهم يتحدثون إلى زوجاتهم، “وبذلك يتحول البرلمان لمكان للاستعراض”، حسب حواره مع الإعلامية ياسمين عز مقدمة برنامج “حديث المساء”، عبر شاشة “mbc مصر”.

استكمالا لتصريحاته المثير للجدل، صرح في عام 2016، وحينها كان عضوا في مجلس النواب ورئيس مدينة الإنتاج الإعلامي، قال إن الإعلام دائمًا يصدر صورة سيئة عن البرلمان، حيث إن أخبار البرلمان أصبحت تمثل 70% من المحتوى الإخباري في وسائل الإعلام يوميًا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.