برنامج الأغذية العالمي يمد لبنان بـ50 ألف طن من طحين القمح

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ذكر تقرير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، اليوم الثلاثاء، أن برنامج الأغذية العالمي سيرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنان لتحقيق قدر من الاستقرار في إمدادات البلاد.

وكان تقرير لوكالة “رويترز” للأنباء، كشف الجمعة الماضي، أن الحكومة اللبنانية ليس لديها مخزون استراتيجي من الحبوب وأن انفجار الثلاثاء الماضي في ميناء بيروت دمر كل المخزونات الخاصة في صومعة الحبوب الرئيسية الوحيدة في البلاد.

وقال التقرير: إن برنامج الأغذية سيرسل شحنة الطحين “لتعزيز الإمدادات الوطنية وضمان عدم حدوث نقص في الغذاء بالبلاد”، وفقًا لما نشرته صحيفة “القبس” الكويتية، اليوم، على موقعها الإلكتروني.

وأشارت التقديرات إلى أن احتياطيات الطحين “الدقيق” في لبنان تكفي احتياجات السوق لمدة 6 أسابيع.

وأضاف التقرير: “من المقرر أن تصل الشحنة الأولى وحجمها 17500 طنًا، إلى بيروت خلال عشرة أيام لإمداد المخابز لمدة شهر”.

وأسفر الانفجار الذي هز ميناء بيروت الأسبوع الماضي، عن مقتل أكثر من 160 شخصًا، وإصابة أكثر من 6 آلاف آخرين، إلى جانب تشريد مئات الآلاف من الأشخاص، جراء الأضرار التي لحقت بمساكنهم، وتقدر الخسائر المادية التي تكبدها لبنان نتيجة الانفجار بمليارات الدولارات.

الرئاسة اللبنانية: مصر ستوفر جسراً جوياً للإغاثة وجسراً بحرياً للإعمار

من جانبها، أعلنت الرئاسة اللبنانية، اليوم، أن مصر ستوفر جسرًا جويًا للإغاثة وجسرًا بحريًا لإعادة إعمار لبنان.

بدوره،  قال سامح شكري، وزير الخارجية المصري: إن مصر تسخر كافة إمكانياتها وجهودها، بتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لدعم ومساندة الشعب اللبناني.

وأكد شكري، خلال لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون في بيروت، على تكثيف الجهود في كافة المجالات، وتوفير جسر جوي للمساعدات الإغاثية والإنسانية، وآخر بحري لإعادة الإعمار في لبنان، مضيفًا أن “لدينا توجيه بضرورة العمل الوثيق من خلال الأجهزة الحكومية المصرية لتلبية الاحتياجات والأولويات للبنان في أقرب فرصة ممكنة”.

وأوضح وزير الخارجية، خلال تصريحات عقب لقائه مع عون، أن مصر ستساعد لبنان في مواجهة محنة الانفجار المدمر الذي تعرضت له العاصمة بيروت مؤخرًا، وذلك عبر إقامة جسرين جوي وبحري لنقل المساعدات الإغاثية والإنسانية، التي تشمل المواد الطبية والغذائية ومواد إعادة الإعمار والبناء.

وكان وزير الخارجية المصري، وصل إلى العاصمة اللبنانية بيروت صباح اليوم، في زيارة يلتقي خلالها بكبار المسؤولين والقادة اللبنانيين.

وزار شكري، المركز الطبي الاستشفائي المصري “المستشفى المصري” في بيروت، وفقًا لما ذكرته شبكة “روسيا اليوم” الإخبارية الروسية.

ومن المقرر أن يعقد شكري، مجموعة من اللقاءات بكبار السياسيين وقادة الأحزاب والتيارات السياسية في لبنان، بمقر إقامته، على أن يختتم لقاءاته مساء اليوم، باجتماع مع رئيس الوزراء السابق، زعيم “تيار المستقبل” سعد الحريري، ومع رؤساء الحكومات السابقين، يعقبها عقد مؤتمر صحفي قبيل مغادرته بيروت.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.