بعد إلغاء الحبر الفوسفوري في انتخابات الشيوخ.. كيف يمنع تكرار التصويت؟

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دون استخدام الحبر الفسفوري، هكذا مر اليوم الأول من انتخابات مجلس الشيوخ، وذلك بعدما أعلن المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، ونائب رئيس محكمة النقض، أن “الانتخابات النيابية لا يشترط فيها الحبر الفسفوري”، وذلك اتقاءً لانتقال عدوى الوباء التاجي بين المواطنين.

عدم اشتراط وجود الحبر الفسفوري، خلق حالة من التساؤل حول كيفية ضمان أن المنتخِب أدلى بصوته مرة واحدة فقط، وهو ما أجاب عنه رامي محسن، مدير المركز الوطني للاستشارات البرلمانية، قائلًا: إن الحبر الفسفوري ليس شيئا أساسيا في الانتخابات، فكان الغرض منه معرفة القاضي أن الشخص الذي أمامه، أتم التصويت لتوفير وقت البحث في الكشوفات.

وأضاف محسن لـ”الوطن”، أن لكل ناخب لجنة مخصصة له، لا يجوز الانتخاب إلا بها، مشيرا أن كل لجنة تحوي أسماء الناخبين الذين يسمح الانتخاب فيها، بالإضافة إلى أن التصويت يكون ببطاقة الرقم القومي، كل ذلك يقضي على أي تلاعب في التصويت خلال العملية الانتخابية.

وقالت نهى المأمون، المتحدث الرسمي باسم تحالف “راصد” الذي من المقرر أن يراقب انتخابات مجلس الشيوخ، إن بطاقة الرقم القومي، هي الضمان لعدم حدوث أي تلاعب في الانتخابات، موضحة أن الناخب قبل التصويت يحتاج إلى الدخول لموقع الهيئة بالرقم القومي لمعرفة لجنته الانتخابية.

وأضافت المأمون لـ”الوطن”، أنه يعلم من الهيئة مكان لجنته الانتخابية، وأسم المدرسة والرقم في الكشف، والذي يتواجد فيه بالاسم والرقم القومي، مشيرة إلى ذلك يقضي على عملية تزوير، فلن يسمح بتصويت إلا الشخص الصحيح.

المستشار لاشين إبراهيم: القانون نظّم طريقة إدلاء الناخب بصوت

وأوضح المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن الحبر الفسفوري لن يتم استخدامه في انتخابات مجلس الشيوخ، مضيفاً: “يتم استخدامه في الاستفتاءات وفي انتخابات الرئاسة، بسبب وجود نص قانوني يسمح بتصويت الوافدين، بينما حضور الناخب والتوقيع في انتخابات مجلس الشيوخ دليل على حضوره وأنه أدلى بصوته”.

وأضاف “لاشين”، في حوار سابق لـ”الوطن” يُنشر في عددها الصادر صباح غد الإثنين، أن القانون نظّم طريقة إدلاء الناخب بصوته، فكل ناخب يحمل بطاقة رقم قومى، وكل شخص له لجنة محددة يُدلى فيها بصوته، وعند دخول الناخب إلى اللجنة الانتخابية يقوم بتسليم بطاقته لأمين اللجنة، ويقوم أمين اللجنة بمطابقة الرقم القومي باسم الناخب في الكشف المعد لذلك.

وتابع: “وبعد الإدلاء بصوته يقوم الناخب بالتوقيع أمام اسمه، كما أن أمين اللجنة يقوم هو الآخر بالتوقيع بجواره، وهذا دليل على أن الناخب حضر بالفعل”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.