تعافي 15 موظفا بالسكة الحديد والمترو من كورونا.. و77 آخرين بالعزل

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد مصدر بمستشفي السكة الحديد الجديد بأبو زعبل، تعافي 15 موظفا من العاملين بالسكة الحديد ومترو الأنفاق، من فيروس كورونا المستجد؛ على أن يعودوا للعمل خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيرا إلى أن هناك 77 موظفا آخرين مازالوا في العزل بالمستشفى ومنهم بالعزل المنزلي لتلقي العلاج اللازم للتعافي من الفيروس، بينهم سائقين وصرافين تذاكر وإداريين.

77 موظفا مازالوا داخل العزل بالمستشفى والمنازل.. بينهم سائقين وصرافين تذاكر وإداريين

وأوضح المصدر، لـ”الوطن”، أن أي موظف يشتبه في إصابته بكورونا يتم عزله بمستشفى السكة الحديد الجديد بأبو زعبل، والمركز الطبي التابعة لهيئة السكة الحديد، والبعض الآخر يتم عزله منزليا، في حال كانت حالته غير خطرة، موضحاً أن جميع الحالات المصابة بين العاملين مستقرة.

وقال المصدر إن السكة الحديد ومترو الأنفاق نفذوا جميع الإجراءات الأحترازية اللازمة من تعقيم وتطهير بوابات الدخول والخروج من وإلى المحطات، وأجهزة كشف المفرقعات على مداخل المحطات، وتعقيم القطارات، وتطهير المحطات ومنافذ بيع التذاكر ومكاتب الإداريين والصرافين، للوقاية من كورونا، موضحا أن الشركة تعمل على تقديم الخدمات المميزة لجمهور الركاب.

ومن جهته، أوضح المهندس أشرف رسلان رئيس هيئة السكة الحديد، أن غرفة العمليات المركزية تتابع سير حركة القطارات لحظة بلحظة للتأكد من انتظامها وعدم وجود أي أعطال، مبينا أنه تم نشر فرق الصيانة والطوارئ بالمحطات لمواجهة أي أعطال مفاجئة قد تسبب في حدوث زحام على الأرصفة، لافتا إلى أن الهيئة تدفع بقطارات إضافية وقت الذروة.

واستكمل “رسلان”، لـ”الوطن”، أن حركة سير القطارات بجميع خطوط السكك الحديدية على الوجهين القبلي والبحري منتظمة منذ صباح اليوم، ولا يوجد أي معوقات تؤثر على حركة التشغيل، مؤكدا أن جميع الركاب ملتزمين بارتداء الكمامات الطبية، وهناك غرامات مالية فورية على المخالفين لتعليمات رئيس مجلس الوزراء، إضافة لعدم السماح لأي راكب باستقلال القطارات دون ارتداء الكمامات، للحفاظ على أرواح الركاب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.