تكلفة تشغيل التأمين الشامل في الأقصر 7 مليارات جنيه.. والبدء قريبا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، جاهزية المنشآت الصحية المقرر ضمها لمنظومة التأمين الصحي الشامل بالأقصر، لتقديم الخدمة الطبية للمنتفعين بالمنظومة، بالتزامن مع بدء التشغيل التجريبي للمنظومة في الأقصر قريبًا.

وكشف الدكتور أحمد السبكي، عن التكلفة الإنشائية للمستشفيات والوحدات والمراكز الصحية المقرر إدراجها ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة الأقصر، والتي بلغت (7 مليارات و300 مليون) جنيه، بينما وصلت قيمة التكلفة الخاصة بالتجهيزات والمستلزمات الطبية إلى (مليار و800 مليون) جنيه، فيما بلغت التكلفة التشغيلية لكافة المنشآت الطبية التابعة لمنظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة إلى (525 مليون) جنيه، بإجمالي تكلفة (9 مليارات و625 مليون) جنيه.

وتابع المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، أنّه جرى تسجيل (720 ألف و 722) مواطن، وفتح (182 ألف و819) ملف عائلي، حتى الآن بمحافظة الأقصر، بما يعادل 47% من إجمالي عدد سكان المحافظة، والتي يبلغ عدد سكانها مليون و532 ألف و400 نسمة، لافتًا إلى أنّ المواطنين المسجلين سيتلقون الخدمة الطبية على أعلى مستوى من الكفاءة والجودة، كمنتفعين بخدمات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد الذي يهدف للتغطية الصحية للمواطنين “دون تمييز” ووفق أحدث المعايير العالمية.

وأوضح الدكتور أحمد السبكي أنّ خطة التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة الأقصر، تشمل تقسيم المحافظة إلى (7) إدارات صحية، وهم “بندر الأقصر، أرمنت، القرنة، البياضية، الزينية، الطود،إسنا”، بواقع (67) منشأة صحية منهم (59) مركز ووحدة صحية إضافة إلى (8) مستشفيات، تم تجهيزهم على أعلى مستوى، لتقديم الخدمة الطبية للمنتفعين بنظام التأمين الصحي الشامل بالمحافظة على الوجه الأكمل.

وأكد السبكي ّالمنظومة الصحية الجديدة على مقربة من الإطلاق الفعلي في محافظة الأقصر، مشيرًا إلى أنّ التغطية الصحية الشاملة بجودة وكرامة لن تتوقف إلى أن تصل لكل مواطن مصري، ويأتي نظام التأمين الصحي الشامل تماشيًا مع الهدف الأول لاستراتيجية الدولة المصرية 2030 للتنمية المستدامة، والتي تنص على الارتقاء بجودة حياة المواطن المصري وتحسين مستوى معيشته، وترتكز على المادة (18) من الدستور المصري الذي ينص على أنه لكل مواطن الحق في الصحة وفي الرعاية الصحية المتكاملة وفقًا لمعايير الجودة.

يشار إلى أنّ الأقصر إحدى محافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل، المقرر بدء التشغيل التجريبي للمنظومة فيها قريبًا، والتي تضم محافظات الإسماعيلية، وجنوب سيناء، والسويس، أسوان إلى جانب محافظة بورسعيد والتي بدأ إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل بها في يوليو من العام الماضي، وجار العمل على قدم وساق لتطبيق المنظومة في باقي المحافظات تباعًا، إلى أن يصل التأمين الصحي الشامل إلى كل شبر في مصر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.