خبراء: هجوم هيكل على الإعلام بدون دليل يعكس عدم وعيه بمسؤوليته

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انتقد عدد من خبراء الإعلام تصريحات الدكتور أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، بعدما كتب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أن “الأعمار أقل من 35 سنة، ويمثلون حوالي 60 أو 65 % من المجتمع، لا يقرأون الصحف ولا يشاهدون التليفزيون، وبالتالي من المهم التفكير في نمط حياة هذه الفئات”.

وعن تصريحات وزير الدولة للإعلام، أوضح الدكتور سامى الشريف، عميد كلية الإعلام بالجامعة الحديثة، أن حديث “هيكل”، يعد دليلا على انتقاد لنفسه، فهو المسؤول الأول عن الإعلام، وتقع عليه مسؤولية تطويره ومعالجة أخطائه.

وأضاف الشريف لـ”الوطن”، أن انتقاد أسامة هيكل للإعلام يثير بلبلة أكثر مما يصلح،  ويسبب المزيد من المشكلات داخل الوزارة المسؤول عنها، مشيرا إلى أنه من واجبه الدفاع عنه إلى حين إصلاح المشكلات التي تعاني منها.

وتابع أستاذ الإعلام أن حديث هيكل بتلك الطريقة عن وزارته كان من المفترض أن يكون بوسيلة أكثر تحضرا، وذلك من خلال الاجتماعيات أو المنشورات الرسمية للمؤسسات التابعة لوزارته.

بينما قال  صفوت العالم، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إن تصريحات وزير الإعلام لابد أن تكون أرقاما موثقة، ليست مجرد حديث دون دليل أو تأكيد، مشيرا إلى أنه لابد أن تكون مستندة على بحوث ميدانية يقوم بها خبراء الإعلام والمجالات المعنية للوصول إلى نتيجة محددة.

وأضاف العالم لـ”الوطن”، أن مسؤوليات وزير الإعلام تحدد أن أحاديثه تكون وفق أرقام رسمية موثقة.

وتولى “هيكل”، منصب وزير الإعلام في نهاية العام الماضي، بعد سنوات من إلغاء تلك الوزراة، حيث ألغيت في عام 2014 بحكومة المهندس إبراهيم محلب، وكان آخر من تولاها الدكتورة درية شرف الدين، وتولت المنصب في الفترة منذ 16 يوليو 2013 عقب الإطاحة بحكم الإخوان حتى 17 يونيو 2014، وتولى الوزير الحالي أسامة هيكل المنصب ذاته في الفترة من 24 يوليو عام 2011 حتي 6 ديسمبر من نفس العام إبان حكم المجلس العسكري عقب ثورة 25 يناير 2011.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.