سفير الدنمارك وزوجته يستمتعان بـ”الكشري” للمرة الأولى بدعوة من “الوطن”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كان سفير الدنمارك بالقاهرة سڤند أولينج، وحرمه، ديوجو، على موعد مع أول طبق كشري يتذوقانه، برفقة محرر “الوطن”، في أحد أشهر محلات الكشري بوسط البلد “أبو طارق”، مساء اليوم.

لم يتردد السفير الدنماركي في قبول دعوة “الوطن” التي تأتي في إطار محاولات توطيد العلاقات بين البلدين، ضمن مبادرة تقوم بها “الوطن” مع السفراء المعتمدين بمصر، وحضر إلى المطعم بسيارته الدبلوماسية، وفور دخوله المطعم أبدى إعجابه هو وزوجته بطريقة عامل الكشري أثناء قيامه بتأدية عمله، وقاما بالتقاط صورا له، واستمعا إلى شرح لمكونات الكشرى من مدير المطعم، مؤكدين أنها المرة الأولى التي يتناولان فيها هذه الوجبة التي طالما سمعوا عنها من أصدقاء لهما.

بدأ السفير في تناول الكشري ومعه زوجته، في لقاء ودي، وعبرا، عن سعادتهما بخوض هذه التجربة مشيرين إلى أنهما سيكررانها، وتحدث السفير عن أشهر الوجبات التي يحب تناولها في مصر، وقال: إنه يحب “التبولا”، كما تحب زوجته “بابا غنوج”، كاشفا في المقابل أن أشهر وجبة في الدنمارك هي “البيكسيد” وهي تتكون من البطاطس والبصل واللحوم.

تطرق “أولينج” خلال اللقاء، إلى الأماكن السياحية المفضلة له في مصر، حيث أكد أنه زار وادي الملوك بالأقصر ونال إعجابه بشدة، كما زار خان الخليلي ويحب القاهرة القديمة، لافتا إلى إعجابه أيضا بمباني وسط البلد “الجميلة جدا” حسب تأكيده، فيما عبرت زوجته عن حبها لمشاهدة نهر النيل في المساء، الذي قال عنه زوجها إنه يمكن أن يكون شيئا عاديا بالنسبة للمصريين، إلا أنه ليس عاديا بالنسبة للأجانب.

السفير الذي تسلم مهام عمله في مصر منذ 3 أشهر فقط، والذي عمل من قبل سفيرا لبلاده في واشنطن، وألمانيا، وبنجلاديش، وتركيا، أعرب عن تطلعه لزيارة معالم مصر ومناطقها السياحية الشهيرة، ومن بينها أسوان وسيوة والجونة، معلنا عن قيامه بزيارة الإسكندرية والفيوم، الأسبوع المقبل، لحضور بعض الاجتماعات، والتنزه فيهما.

خلال الحوارات التي دارات أثناء تناول الوجبة الشعبية المصرية الشهيرة، تحدث السفير عن أن بلاده تشتهر بأماكن مثل كوبنهاجن، العاصمة، لافتا إلى أن بلاده غنية وليس لديها تفرقة، وأن أعلى معدل دخل يقترب من أقل معدل دخل وليس بينهما فارق كبير، مؤكدا أن من أهم أسباب نجاح الدنمارك هو مساعدة الأشخاص التى تحتاج للمساعدة.

في المقابل، أعرب عن سعادته بالعادات والتقاليد المصرية التى لفتت انتباهه خلال الفترة الماضية حيث قال: إن المصريين يحبون الأجانب ويساعدون الجميع، مشيرا إلى أن مواطنى بلاده ربما يعتقدون أن مصر بعيدة عن الدنمارك، لكن المسافة بين البلدين تستغرق 4 ساعات فقط، ويوجد طيران مباشر 4 أيام فى الأسبوع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.