شقيق طالب الثانوي المتوفى: كان صديقا لكفر الشيخ كلها

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال المهندس محمد أحمد مبروك، شقيق طالب الثانوية العامة الحاصل على مجموع 99%، والذي توفى في حادث سير بكفر الشيخ، إن شقيقه خالد كان طيب القلب يراعى الله في كافة تصرفاته وأفعاله، “كان من أطيب الناس اللي ممكن أي حد يقابلها في حياته، عشان كده كان مصاحب كفر الشيخ كلها”.

وأضاف “مبروك”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “التاسعة”، مع الإعلامي وائل الإبراشي، الذي يُعرض على شاشة “التليفزيون المصري”، أن شقيقه الراحل كان حسن السمعة وطيب القلب، ومن الشخصيات المخلصة التي تساعد الآخرين.

فيما قال الحاج أحمد مبروك، والد الطالب المتوفى، خلال مداخلة هاتفية في نفس البرنامج، إنه احتسب نجله عند الله سبحانه وتعالى، متمنيًا من الجميع أن يدعوا له بالرحمة والمغفرة وأن يجعله الله مع الشهداء، فنجله كان يتقي الله في كل شيء.

وتابع: “أنا استودعته عند الله وأنا صابر ومحتسب، وإن شاء الله ربنا يسكنه فسيح جناته”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.