صور.. البابا في أربعين الأنبا رويس: الإيمان ليس بالكلام ولكن بالعمل

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

صلى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم، القداس الإلهي في ذكرى الأربعين لوفاة الأنبا رويس الأسقف العام.

شارك البابا الصلاة، كل من: “الأنبا دانيال أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس، والأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس قطاع مصر القديمة وأسقفية الخدمات”، كما حضر القداس عددا من أفراد أسرة الأنبا رويس.

والقى البابا، كلمة أشار فيها إلى أن الكنيسة تحتفل اليوم بـ”معجزة المفلوج المدلى من السقف”، مشيرا إلى أنه لم يكن في القرن الأول للمسيحية طب أو دواء أو مستشفيات.

وقال البابا: “الإيمان ليس بالكلام ولكن بالعمل، والنقد موجود في كل زمان، وأجمل ترجمة للإيمان أن تترجمه إلى عمل محبة”.

وأضاف البابا: “نحن اليوم نحتفل بتذكار الأربعين للأنبا رويس الأسقف العام متذكرين جهاده وأتعابه ومحبته الشديدة ومتذكرين حضوره الملائكي الهادي وكلامه القليل، وبرغم أنه لم يكن كثير الكلام ولكنه حول الإيمان إلى أعمال المحبة الكبيرة التي يشهد بها الجميع في كل مكان، نتذكر أنه استطاع بنسكه وتكريسه وقلبه المخصص لله وحمل اسم رويس وكلنا نعرف أن القديس الأنبا رويس كان بياع ملح، ولم يكن هناك الكثير من الأساقفه يطلق عليهم اسم رويس، ولكن الأنبا رويس استخدم روحه وتكريسه وأسقفيته في تقديم أعمال المحبة الكثيرة التي خدم بها في كل مكان، خدم الأيتام والأرامل والفقراء والمحتاجين وخدم بحضوره الهادئ الملائكي، نحن نتذكره اليوم ونعزى كل الأسرة ويشترك في ذلك الأنبا دانيال والأنبا يوليوس، وهو كان إنسانًا فاضلًا عاش بيننا وقدم صورة حلوة لنا جميعًا، هو عاش حياته وكملها بسلام وخدم كنيسته خدمة هادئة مثل الشمعة التي تنير بدون صوت تذوب باستمرار وينزل منها دموع وهى رمز للصلاة المرفوعة وتنير وتجعل حياة الناس منيرة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.