صيدلي يفند 5 عقاقير في التقرير الطبي لـ مصطفى حفناوي: تؤدي لموت مفاجئ

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشف التقرير الطبي للمستشفى التي توفى بها اليوتيوبر مصطفى حفناوي، مفاجأة كبيرة حول حالته الصحية، بعد مرور ما يقرب من 24 ساعة على وفاته بالجلطة الدماغية، بعد قضاء عدة أيام في المستشفى.

وأوضح التقرير أن مصطفى حفناوي لكونه كان رياضيا تعاطى عدة عقاقير طبية وهي الترامادول، الكورتيزون، الأمينو أسيد، تستوستيرون، وسيلدينافيل.

وفند الصيدلي باهر السعيد، استخدامات هذه العقاقير الطبية والأضرار الجانبية لكل منها، وأضرار تعاطيها معا:

الترامادول

هي أحد العقاقير الطبية التي تستخدم في تسكين الآلام الشديدة الناتجة عن الأمراض المزمنة والعمليات الجراحية، حيث يشتق من مخدر الأفيون ويستهدف نفس القنوات العصبية التي تستهدفها المواد الأفيونية، فيعمل على تثبيط الجهاز العصبي وإدخاله في حالة من الاسترخاء تشمل الجسم كله.

يتعاطاه بعض الرياضيين لتخفيف الألم ولزيادة النشاط، وله العديد من الأضرار الجانبية منها صعوبة التنفس والغيبوبة والموت المفاجئ، بالإضافة للاكتئاب الحاد والرغبة في الانتحار والوسواس القهري.

الكورتيزون 

الكورتيزون هرمون طبيعي يفرز في جسم الإنسان من غدة صماء توجد فوق الكلى تسمى الغدة الكظرية أو الغدة فوق الكلية، وتستخدم في علاج عدة أمراض تصيب الجسم، وتعاطيه من خلال الأدوية دون الحاجة يسبب خللا في هرمونات الجسم.

ورغم فوائده الطبية المتعددة إلا أنه في حال استعماله دون حاجة طبية يسبب أضرارا عديدة منها ارتفاع ضغط العين، ومستوى السكر في الدم، وضعف المناعة، والألم في العضلات، وحجز عنصر الصوديوم داخل الجسم مما يؤدي إلى زيادة السوائل.

الأمينو أسيد

هي الجزيئيات التي تبني البروتين، ومسؤولة عن بناء وتقوية وتصحيح الجسم من الداخل، ويساهم في بناء العضلات، فهو يشكل 70% من جسم الإنسان، وهذه الجزيئيات لا تخزن في الجسم بل تستهلك أو تتحول إلى دهون يخزنها الجسم ليستعملها لاحقا.

ولها العديد من الأضرار في حالة تناولها دون الإشراف الطبي من بينها انخفاض ضغط الدم، ولها تأثير سلبي على الكليتين.

تستوستيرون

يستخدم لزيادة العضلات والحصول على جسم رياضي، وهو الهرمون الذكري الرئيسي الذي يتحكم بعدة عوامل في الجسم، أهمها الدافع الجنسي، ونسبة الدهون والعضلات، وكثافة العظام، وتعداد كريات الدم الحمراء، والمزاج.

وله عدة أضرار جانبية من بينها التأثير السلبي على الكبد والكلى، والشعور المستمر بالإرهاق، وزيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية والإصابة بفشل القلب الاحتقاني.

سيلدينافيل

هو دواء يستخدم لعلاج ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي، وله استخدامات أخرى من بينها حرق الدهون البيضاء، التي تبدو المسؤولة عن العديد من الآثار الضارة المرتبطة بالسمنة مثل السكري والالتهابات.

واستعمالها دون الغرض الطبي يساهم في حدوث العجز الجنسي وخلل في ضربات القلب.

وأضاف السعيد لـ”الوطن”، أن تناول هذه العقاقير مجتمعه يؤدي إلى أضرار كبيرة جدا لا حصر لها، أبرزها الجلطات الدماغية والموت المفاجئ، بالإضافة إلى زيادة ضربات القلب، وحدوث خلل في توازن هرمونات الجسم.

وتابع أنها أيضا تؤثر على المراكز العصبية في الجسم، وتسبب حدوث خلل ملحوظ في ضغط الدم والعين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.