فقيه دستوري: التخلف عن المشاركة بانتخابات مجلس الشيوخ “جريمة”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ساعات قليلة وتنطلق ثاني جولات انتخابات مجلس الشيوخ، ليدلي المواطنون في الداخل بأصواتهم يومي الثلاثاء والأربعاء، من أجل اختيار أول مجلس للشيوخ في البلاد بعد الموافقة عليه ضمن التعديلات الدستورية التي أجريت العام الماضي.

منذ تحديد موعد انتخابات مجلس الشيوخ، دعت عدة مؤسسات الدولة وفي مقدمتهم الهيئة الوطنية للانتخابات، المواطنين للمشاركة بالاقتراع، كونه واجبا وطنيا نص عليه الدستور والقانون، ولتجنب عقوبة التخلف عن التصويت.

 

السيد: العقوبة تصل لـ500 جنيه.. والأهم هو الاعتراف بالخطأ

وأكد الدكتور شوقي السيد، الفقيه الدستوري، أن التخلف عن المشاركة بانتخابات مجلس الشيوخ يعتبر جريمة قانونية، كونها تعتبر إخلالا بالواجب في استعمال الحق الدستوري والسياسي، الذي يعتبر أغلى الحقوق بالاختيار والتصويت.

وأضاف السيد، لـ”الوطن”، أنه وفقا لقانون مباشرة الحققو السياسية عقوبة عدم التصويت هي الغرامة المالية والتي تصل إلى 500 جنيه مصري، موضحا أن الأهم من الجزاء هو معرفة الخطأ من خلال العقوبة في أهمية اختيار أفضل العناصر التي تستطيع تنفيذ مهامها لخدمة البلاد.

وشدد على أن إدلاء المواطنين بأصواتهم في الانتخابات والاستفتاءات هي واجب وطني ودستوري، لذلك على رؤساء اللجان الانتخابية حصر أسماء المتخلفين عن التصويت وتقديمها للنيابة العامة، لتحرير بلاغات ضدهم ثم توقيع الغرامة، حيث كان ذلك معمولا به في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.

نص القانون

ونصت المادة رقم 57 من قانون مباشرة الحقوق السياسية، على أنه: “يعاقب بغرامة لا تتجاوز خمسمائة جنيه من كان اسمه مقيدا بقاعدة بيانات الناخبين وتخلف بغير عذر عن الإدلاء بصوته في الانتخاب أو الاستفتاء”.

وقبل يومين، أعلن المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات ونائب رئيس محكمة النقض، أن الهيئة تدرس بجدية توقيع عقوبة غرامة 500 جنيه على كل من يتخلف عن أداء واجبه الوطني بعدم الإدلاء بصوته في انتخابات مجلس الشيوخ دون عذر، وفقا لصحيح القانون.

وأوضح إبراهيم، في بيانه، أن الدولة تتحمل أعباء كثيرة وتكاليف باهظة من أجل إتمام الاستحقاق الدستورى المتمثل في انتخابات مجلس الشيوخ، وهو ما يحتم على المواطنين ضرورة المشاركة بكثافة في تلك الانتخابات وعدم التقاعس عن أداء دوره تجاه بلده كمواطن مصري، مضيفا أن المشاركة في الانتخابات واجب وطني والتخلف عنها تخلف عن أداء هذا الواجب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.