مستشار بكلية القادة: أمن مصر القومي يبدأ من خارج حدودها

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال اللواء أركان حرب محمد الشهاوي، مستشار كلية القادة والأركان، إن زيارة الرئيس السيسي أمس للمنطقة الغربية العسكرية لها أهمية من حيث المكان وهي المنطقة الغربية التي تعتبر العمق الاستراتيجي لمصر من ناحية ليبيا، كما أن الزيارة لها أهمية من حيث الزمان إذ تشهد تلك المنطقة حاليا توترات.

وأضاف الشهاوي، خلال اتصال عبر “سكايب” ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، المذاع على شاشة التليفزيون المصري، أن الرسالة الأولى القوية من حديث الرئيس السيسي هو أن الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة بعقيدته القتالية وبمنظومته التسليحية وتعزيز قدراته العسكرية وتنويع مصادر سلاحه.

وأشار إلى أن مصر تواجه 12 تحديا داخليا و9 تحديات خارجية، حيث تقوم مصر بمحاربة الإرهاب وفي الوقت نفسه إقامة مشروعات تنمية، مؤكدا أن أمن مصر القومي يبدأ من خارج حدودها.

وأشار إلى أن المفاوضات هي الأساس في قضية والقوة العسكرية تعتبر آخر السيناريوهات، لكن الرئيس عند ذكره أن مصر إذا تعرض أمنها القومي للخطر لا بد أن نذهب لهذا الخطر حتى خارج حدودنا.

وأوضح أن الأطراف الإقليمية التي تثير القلاقل مثل تركيا لها أهداف وهي القفز إلى الأمام من مشكلاتها الاقتصادية الكبيرة وديونها الخارجية، وهي ترغب في الاستيلاء على البترول والغاز الليبي ومساعدة جماعة الإخوان الإرهابية طمعا في أوهام الزعامة والخلافة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.