ناخبة سبعينية: كلمت بنتي عشان تنتخب.. بنحب البلد ولازم نقف جنبها

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

“جايين ننتخب الناس اللي بتساعدنا في أي حاجة، سواء خدمات من الحي في الزيتون وغيرها من الخدمات المتعلقة بالكهرباء ومشاكل الفواتير”.. بهذه الكلمات بدأت علية سالم عيد، 67 عاما، حديثها لـ”الوطن”، عن مشاركتها في انتخابات مجلس الشيوخ، في يومها الأول.

وأضافت السيدة السبعينة خلال حضورها للإدلاء بصوتها أمام مدرسة الزيتون الإعدادية، أنّها هاتفت ابنتها في العمل وطلبت منها الحضور للإدلاء بصوتها بعد انتهاء عملها، حرصا على مصلحة البلاد وحبا لها.

وظهرت قوات الشرطة في حالة يقظة تامة خلال أعمال التأمين وتوفير المساعدة لكبار السن سواء بنقلهم بالمقاعد المتحركة، بينما تفقد مديرو الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية، القوات المشاركة في عمليات التأمين، لتأكيد ضرورة التحلي باليقظة التامة، والالتزام بأداء الواجبات والمهام الموكلة إليهم بمنتهى الدقة والحزم، وحُسن معاملة المواطنين خلال تنفيذ محاور الخطة الأمنية، ومراعاة البعد الإنسانى خاصةً مع كبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة.

وفتحت اللجان الانتخابية مقراتها لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس الشيوخ “الغرفة الثانية للبرلمان”، ويستمر العمل داخل اللجان الانتخابية حتى التاسعة مساء على مدار اليوم وغدا.

ويُنتخب مجلس الشيوخ بواقع 100 مقعد بالنظام الفردي، و100 مقعد بنظام القوائم المغلقة المطلقة، ويحق للأحزاب والمستقلين الترشح في كل منهما.

ووفقا لقانون مجلس الشيوخ، هناك 27 دائرة خصصت لانتخاب المرشحين على المقاعد الفردية، و4 دوائر تخصص للانتخاب بنظام القوائم، ويخصص لدائرتين منهما 15 مقعدا لكل منها، ويخصص للدائرتين الأخريين 35 مقعدا لكل منها، ويُحدد نطاق ومكونات كل منها على النحو المبين بهذا القانون.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.