والد السيدة المريضة بداء الفيل: “مدخلتش الحمام من 4 سنين”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال محمد مجدي والد السيدة عزيزة المريضة بالسمنة المفرطة، إن عزيزة كانت متزوجة من شخص يعمل باليومية، وتوفى فجأة، ولا يوجد معاش لها، وبعد وفاته زاد جسمها بشكل كبير، وتم علاجها بقدر الإمكان، لكن العلاج كان غالي جدا.

وأضاف “مجدي”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “من مصر” المذاع على فضائية “cbc”، وتقدمه الإعلامية ريهام إبراهيم، أن العميد خالد داود كان مرشح في انتخابات مجلس النواب، وحاول مساعدتها، وبعدها وجد تواصل من الرئاسة وتم نقل ابنته، وإجراء تحاليل وفحوصات لها، وارتفعت حالتها المعنوية إلى الأفضل، بعد أن كانت “مدخلتش الحمام من 4 سنين، ووزنها فوق 300 كيلو جرام”، مؤكدا أن الأطباء لم يقصروا مع ابنته، ويستعدون لعلاجها من المرض الذي أقعدها طوال هذه السنين، لتكون سليمة وتعود مرة أخرى للعيش مع أولادها.

وظهرت في فيديوهات بعد وصولها المستشفى وقالت السيدة عزيزة مجدي، إنها تعاني من داء الفيل وطالبت باستغاثة لعلاجها ووجهت الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي والأطباء الذين ساعدوا في نقلا من بيتها إلى المستشفى لتحصل على رعاية طبية أفضل.

وتابعت: “ارتحت نفسيا منذ وصولي المستشفى وقبل ما أجي كانت نفسيتي مدمرة، أنا عاوزه  سكن لأولا د خاص بيهم وعاوزه أعلمهم  ومعاش شهري زي أي زوجة مصرية  نفسها تقف جنب عيالها بعد موت أبوهم”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.