وزيرة الدفاع اللبنانية تعلن استقالتها: أتمنى الاتفاق على حكومة نزيهة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت نائبة رئيس الوزراء وزيرة الدفاع اللبنانية زينة عكر، استقالتها من الحكومة.

وقالت “عكر” في مداخلة خلال جلسة الحكومة برئاسة حسان دياب: “إن وقوع هذه الكارثة يقتضي استقالة حكومة، لا وزراء أفراد، فالحكم مسؤولية، والثورة مسؤولية، والمواطنة مسؤولية، والقضاء مسؤولية، والإعلام مسؤولية، والاستقالة مسؤولية، أين نحن من كل هذا؟”.

وأضافت: “لقد عملنا بجهد وضمير وشفافية وتحملنا كلاما جارحا وشائعات، مرددين “لأجلك يا لبنان هذا قليل”. ولأجل لبنان أتمنى أن يتحلى الجميع بالحكمة ويوحدوا الصفوف، لأن الأخطار هي وجودية وليست ظرفية، ولذلك أتمنى الاتفاق على حكومة جديدة نزيهة وفعالة بأسرع وقت”.

وتابعت: “لقد قررت الاستقالة منذ حوالي الشهر لأنني شعرت أننا لا ننتج في هذا الظرف الصعب، لكنني تريثت ولم أقم بذلك، لشعوري بفداحة المسؤولية، ولكن بعد الكارثة أصبح التحدي أكبر”. 

وأردفت: “بعد استقالة الحكومة، سأبقى أعمل لآخر لحظة رسميا وشخصيا لتخفيف الوجع، لأن هذا بديهي ولأن الواجب يفرض ذلك”.

وزينة عكر عدرا، هي أول امرأة تتولى حقيبة الدفاع في لبنان والوطن العربي.

ووزيرة الدفاع المستقيلة زينة عكر عدرا، سليلة أسرة مسيحية أرثوذوكسية، رشحت من قبل تكتل “لبنان القوى” برئاسة رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية، في حكومة سعد الحريري، جبران باسيل، ورئيس الجمهورية ميشال عون.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.