وزير الصحة الأسبق: ليس ضروريا فقدان التذوق والشم حال الإصابة بكورونا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة الأسبق، وعضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالي، إن أعراض الإنفلونزا، شبيهة بشكل كبير بأعراض كورونا، لكن يمكن التفرقة بينها وبين أعراض كورونا وأعراض البرد، وفيما يخص أعراض البرد، تكون عدم الشعور بتكسير كبير في الجسم وإرهاق كبير.

وأوضح أنه بخصوص أعراض الإنفلونزا، يحدث ارتفاع كبير في درجة الحرارة، والشعور بإرهاق كبير مثل كورونا، لكن كورونا تتميز عن الإنفلونزا، أنها لا يوجد فيها رشح، وانسداد في الجيوب الأنفية، إلى جانب فقدان حاسة الشم والتذوق، أما الإنفلونزا يكون بها رشح كبير. 

وأضاف “حاتم”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي رامي رضوان في برنامج “مساء دي إم سي” المذاع عبر فضائية “دي إم سي”، أنه  ليس من الضروري أي شخص يصاب بكورونا يشعر بفقدان حاسة الشم والتذوق، يوجد بعض الاشخاص يحدث لها مشاكل في الجهاز الهمضي، مثل “الإمساك” وغيرها من المشاكل الصحية الهضمية المختلفة، لافتًا إلى أنه حال حدوث إصابة مزدوجة يؤدي ذلك إلى أعراض تنفسية جديدة والتهاب رئوي. 

وأشار إلى أن بروتوكول العلاج الخاص بوزارة الصحة كان يُحذف منه علاج الإنفلونزا في الصيف، أما في الشتاء تم إضافته من جديد لكثرة الإصابة بالإنفلونزا وللحرص للحماية من الإصابة المزدوجة. 

وتابع: “لو في لقاح للإنفلونزا يكفي 100 مليون مصري، أنا لـ100 مليون ياخدوا اللقاح، بس اللقاح مش هيكفي الكل، ولذلك لازم الأكثر احتياجا لهذا اللقاح، لازم ياخده سواء الأطفال اللي بيروحوا المدارس أو كبار السن أو أصحاب الأمراض المزمنة، أو الفريق الصحي نظرا لما يتعرض له”. 

ونصح “حاتم” المواطنين من شرب السوائل الدافئة، بشكل كبير، وهناك بعض الدراسات حول تناول فيتامين د، حيث يحفز المناعة بشكل كبير، وهو ما يساعد في الوقاية من فيروس كورونا. 

وأشار إلى ان الحالات في مصر ستزيد عما هي عليه الآن، وهذا أمر متوقع مع دخول فصل الشتاء، “مش عاوزين الناس تقلق، الأعداد هتزيد عن كده كمان، بس الحالات اللي محتاجة رعاية قوية قليلة بشكل كبير، والمصريين أصبح لديهم خبرة بالمرض بشكل أكبر”. 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.