وكيل النواب بعد الإدلاء بصوته: مصر ماضية في طريقها رغم التحديات

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أدلى السيد محمود الشريف، نقيب الأشراف ووكيل أول مجلس النواب، منذ قليل، بصوته الانتخابي ضمن انتخابات مجلس الشيوخ المصري 2020، بمدرسة الخلفاء الراشدين بمصر الجديدة محافظة القاهرة، وحرص على الانتظار في صفوف الناخبين قبل الإدلاء بصوته.

وجدد نقيب الأشراف دعوته جموع أفراد الشعب المصري، بالمشاركة الإيجابية والفاعلة في انتخابات مجلس الشيوخ، التي تجرى اليوم وغدًا، وذلك من أجل استكمال مسيرة بناء الدولة، وترسيخ دعائم ديمقراطيتها الحديثة، التي انطلقت في ثورة الـ30 من يوليو عام 2013.

وأوضح أنها كانت خير شاهد على عزيمة هذا الشعب الأبي، الذي شارك في عرس انتخابي أبهر العالم أجمع، وأسفر عن انتخاب الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيسا للبلاد، لتعود مصر إلى مكانها الطبيعي على الخريطة السياسية والدولية، كطرف فاعل ومؤثر في المشهد العالمي، وما تلى ذلك من استحقاقات دستورية ونيابية، برهنت على عظمة هذا الشعب المُعلم، مؤكدا أن المشاركة هي واجب وطني، وأن حسن الاختيار هو فريضة الوقت، وضمير كل مصري غيور وطموح.

وبين وكيل أول مجلس النواب، أهمية مجلس الشيوخ بكونه يختص بدراسة واقتراح ما يراه كفيلًا بتوسيع دعائم الديمقراطية، ودعم السلام الاجتماعي، والمقومات الأساسية للمجتمع وقيمه العليا، والحقوق والحريات والواجبات العامة، وتعميق النظام الديمقراطي وتوسيع مجالاته، كما أنه مجلسا له رأيه وصوته المسموع فيما يتعلق بتعديلات مواد الدستور والمعاهدات، والخطط العامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وشدد وكيل النواب أن مصر ماضية في طريقها رغم التحديات الراهنة في الداخل والخارج، وقادرة على المضي قُدمًا في طريقها بفضل قيادتها الرشيدة والحكيمة وجيشها العظيم وشعبها الأبي المرابط، مشددا على أنه لا مجال لأن يعود هذا الشعب إلى الوراء ولو قليلاً، داعيا المولى عز وجل أن يحفظ مصر وقادتها وشعبها ورجال أمنها، وأن يوفق كل من أراد لها الخير والسلام، وأن يرد كيد الكائدين والمتربصين لها.

جدير بالذكر، أنه يحق لنحو 63 مليون مواطن التصويت من المسجلين فى قاعدة بيانات الناخبين أمام 27 لجنة عامة (تمثل المحافظات المختلفة) تضم 14 ألفًا و92 لجنة فرعية، تجرى تحت إشراف قضائى كامل بمشاركة 18 ألف قاضى (أساسى واحتياطي)، ومعاونة 120 ألف موظف.

وتجرى انتخابات المجلس، وسط اهتمام إعلامى بعودة الغرفة الثانية للتشريع وفقًا لتعديل دستورى، حيث قامت “الوطنية للانتخابات بتجديد قيد 152 مؤسسة إعلامية دولية، وقيد 11 مؤسسة إعلامية دولية جديدة بقاعدة البيانات وفقًا لكشف المركز الصحفى للمراسلين الأجانب بالهيئة العامة للاستعلامات.

كما قررت الهيئة تجديد قيد 5 مؤسسات صحفية، وثلاث قنوات فضائية، إضافة إلى عشرات المنظمات الدولية والمحلية التى تقوم بمتابعة الاستحقاق الدستوري.

ويتنافس فى انتخابات مجلس الشيوخ –وفقًا للقائمة النهائية للمرشحين– 787 مرشحًا بنظامى الفردى والقائمة موزعة على 27 محافظة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.