يوميات كورونا في المغرب العربي.. ارتفاع إجمالي إصابات ليبيا إلى 520

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وصل عدد إصابات فيروس كورونا على مستوى العالم، منذ ظهوره في مدينة ووهان الصينية، إلى 8.802.471، فيما وصل إجمالي الوفيات 463.496، بينما بلغت حالات الشفاء منه 4.656.312 حالة.

ونشر وباء كورونا المستجد “كوفيد 19″، في جميع دول العالم الهلع، منذ ظهوره في ديسمبر الماضي، وسط الصين، كما انتشر سريعا في أنحاء العالم، ومن بينها دول المغرب العربي.

والمغرب العربي أو المنطقة المغاربية أو المغرب الكبير، هي منطقة تقع في شمال أفريقيا، ممتدة على ساحل البحر الأبيض المتوسط وحتى المحيط الأطلسي، وهي تشمل بالأساس 5 دول هي: “موريتانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا”.

وأعلن المركز الوطني الليبي لمكافحة الأمراض،  أمس السبت، تسجيل 10 إصابات جديدة كورونا المستجد لترتفع الحصيلة إلى 520 إصابة، فيما ارتفع إجمالي المتعافين إلى 83 شخصًا بعد تماثل حالتين للشفاء.

وأوضح المركز الليبي، في بيان أوردته وكالة الأنباء الليبية  “وال”، أنه تسلم 825 عينة لمشتبه في إصابتهم بكورونا المستجد، وجاءت النتائج: 815 عينة سالبة، و10 عينات موجبة لمخالطين، وحالتي شفاء من ضمن الحالات السالبة، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء”الشرق الأوسط”.

الصحة المغربية: لم يتم تسجيل أية حالة وفاة جديد بالوباء

وفي المغرب، ذكرت وزارة الصحة، أمس السبت، أنه تم رصد 188 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا المستجد، ليرتفع العدد إجمالي المصابين إلى 9801 حالة، موضحة أن عدد الحالات التي جرى استبعاد إصابتها، بعد الحصول على نتائج سلبية للتحاليل الخاصة بها، قد بلغ 505306 حالات منذ بداية انتشار الفيروس بالمغرب.

وأضافت الصحة المغربية، أنه لم يتم تسجيل أية حالة وفاة جديدة ، ليثبت إجمالي الوفيات عند 213 حالة، مشيرة إلى شفاء 16 حالة جديدة، ليرتفع مجموع المتعافين من كورونا المستجد إلى 8133 حالة.

وأعلن المغرب، أمس الأول الجمعة، توسيع إجراءات تخفيف الحجر الصحي لتشمل معظم أرجاء البلاد، وذلك ابتداء من 24 يونيو الجاري، مع استثناء 5 مدن، وفرض الحجر منذ مارس في إطار إجراءات التصدي لكورونا المستجد.

وقال وزارتي الداخلية والصحة في بيان مشترك إن “السلطات العمومية قررت إعادة تصنيف جميع العمالات والأقاليم ضمن منطقة التخفيف رقم 1، باستثناء عمالات وأقاليم طنجة وأصيلة ومراكش والعرائش والقنيطرة، ابتداء من 24 يونيو الجاري، عند منتصف الليل”.

وفي الجزائر، بعد أقل من أسبوعين من انطلاق المرحلة الأولى من خطة تخفيف القيود في البلاد، تخطط لجنة رصد ومتابعة الوباء لإمكانية إعادة فرض الحجر الصحي على بعض الولايات، وذكرت قناة “سكاي نيوز عربية” الإخبارية: عاد منذ أيام الزحام إلى الشوارع الجزائرية، بعد تخفيف الحكومة إجراءات العزل العام التي كانت فرضتها للحد من تفشي “كوفيد 19”.

ورغم استمرار فرض الإجراءات الوقائية، فإن الحكومة الجزائرية كانت قد سمحت بإعادة بعض الأنشطة التجارية، مثل فتح محلات التجزئة وصالونات تصفيف الشعر والمطاعم، وقال موقع “كل شيء عن الجزائر”، إن المتحدث الرسمي باسم اللجنة المكلفة برصد ومتابعة الوباء، الدكتور جمال فورار لم يستبعد إعادة فرض الحجر الصحي على بعض الولايات في حال ارتفاع عدد الإصابات وعدم احترام الإجراءات الصحية الوقائية.

ارتفاع إجمالي الإصابات بالوباء في تونس إلى 1156

وفي تونس، أعلنت وزارة الصحة، أمس السبت، تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا المستجد، ليرتفع إجمالي المصابين إلى 1156، وقالت في بيان، إنها أجرت في الساعات الـ24 الأخيرة 605 تحليلا مخبريا أسفرت عن تسجيل 15 تحليلا إيجابيا من بينها 10 حالات إصابة جديدة وافدة من ضمن الذين تم إجلاؤهم وهم موجودون في مراكز الحجر الصحي الإجباري و5 تحاليل إيجابية لحالات إصابة سابقة لا تزال حاملة للفيروس.

وأضافت الصحة التونسية، أن 1017 تماثلو للشفاء مقابل 50 حالة وفاة و89 حالة إصابة لا تزال حاملة للوباء، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية “كونا”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.